لن ننسحب من العراق حتى تنتهى المهمه

شبكة البصرة

الفنان العراقي سيروان انور

ياترى ماهى المهمه؟؟ تاريخ عمره اكثر من ثمانين عاما وتتوالى المخططات الامبرياليه والصهيونيه لانجاز تلك المهمه القذره وبدأت منذ ذلك التاريخ الاسود يوم احتل الخليج والعراق بصوره خاصه من قبل بريطانيا عام 1917 من اجل الاحكام على الاستكشافات النفطيه فيه...كانت تلك بدايه المهمه التي يتحدث عنها بوش الارعن الارهابي..وخلال فترة الاحتلال البريطاني عملت القوى الاستعماريه المستعمره للمنطقه برمتها على بدايه انشاء الكيان الصهيوني القذر وبداية انشاء الكيانات المتنازع عليها من اجل ابقاء المنطقه في دوامة العنف والمشاكل السياسيه الدائمه واختلاق الازمات على مر السنين ومنها استقطاع اماره الكويت من ارض العراق والتي كانت قضاءأ تابعا لمحافظة البصره وكذلك ترسيم الحدود الدوليه للعراق والمنطقه برمتها وجعل نزاعات حدوديه في ما بين تلك الدول للحيلوله دون الابقاء على الوضع السليم للمنطقه.والاستفاده للسيطره على مصادر الارض العربيه الغنيه بالموارد النفطيه والتي تشكل العصب الرئيسي للاقتصاد العالمي.

 

الغنيمه الكبرى

النفط في العراق كان الغنيمه الكبرى لدول الاستعمار الاولى ومنذ عام 1917.. وبعد ظهور ارادة الشعوب وظهور القوى الوطنيه التي بدأت تطالب باعادة الحقوق الاقتصاديه والسياسيه المغتصبه منها وكانت متمثله بالشعب العراقي في العراق والتي طالبت بطرد الاحتلال البريطاني من العراق ارض الامجاد والجميع يعف الثوره العراقيه الشعبيه عام 1920 والتي اجبرت الاحتلال على اعادة حساباته..وبدات القوى الاستعماريه بتحويل المهمه الانيه الى مهمة على المدى الطويل وبعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه كانت بريطانيا ودول الحلف الاستعماري قد اعدوا للمهمه وهي انشاء الكيان الصهيوني واحتلال الارض العربيه فلسطين وطرد اهلها واجبارهم على الهجره وترك ديارهم وتسليحها باقوى واحدث الاسلحه واعتبار اسرائيل اللقيطه جزءأ لايتجزأ من المشروع المستقبلي للمهمه المراد تنفيذها مستقبلا..والبدء بخلق النزاعات الاقليميه وحتى بين الشعب الواحد من خلال الجواسيس والعملاء.ومنذ ذلك التاريخ كانت بريطانيا هي المحرك الاول لاحتلال المنطقه مرة اخرى على المدى البعيد وكانت تخطط على تقويه ركائز الكيان الصيوني وكذلك ركائزها في منطقه الخليح من خلال العملاء من انظمه دول الخليج العربي العميله.

وعند ظهور النخبه العربيه الوطنيه من الانظمه التي حملت على عاتقها تحرير الشعوب والبلدان العربيه من الاراده الغربيه المحتله فكانت اولها هي الخطوه الجباره للزعيم القومي العربي المصري جمال عبد الناصر والتي اقدم عليها عام 1956 عندما امم قناة السويس المصريه وكان خير دليل على صمود الشعب العربي والمصري تجاه التحالف الغربي الاستعماري عندما تصدي الى للاحتلال والعدوان انذاك وتحقق النصر العربي الاقتصادي الاول..ومن هنا بدات القوى الوطنيه المتشكله في بعض الدول العربيه وبالاخص العراق بالمطالبه بالستقلال السياسي والاقتصادي..وما كان على الشعب العراقي البطل الا ان يتحر بثوره جباره قادها الشعب ومجموعة بطله من البعثيين والوطنيين الاحرار في 17 تموز عام 1968 واعلان الاستقلال السياسي للعراق وبداية النهضه السياسيه والعلميه والاقتصاديه للعراق هي تلك الثوره التي انجبت العلماء والمفكريين والسياسين الاحرار هي تلك الثوره التي وضعت الحل الشامل والقضاء على دول الاحتلال من الموارد الاقتصاديه للعراق...من تلك الثوره ظهر القرار التاريخي بتاميم النفط العراقي وتاميم كل ما على الارض العراقيه واعتباره ملكا للشعب العراقي البطل وكان الاستقلال القتصادي للعراق..كانتا تلك الظربه القاضيه على الاستعمار الامبريالى لارض العراق.. وبعد القرار بدأت القوى الاستعماريه السريه والعلنيه تعمل لاستخدام العملاء والجواسيس لمحاولة عرقله المسيره الاقتصاديه والسياسيه للعراق والشعب وما كان عليها الا ادخال المنطقه بدوامات سياسيه طويله وحروب ونزاعات كانت قد اعدتها مسبقا منذ عام 1917 وكانت المؤامره متركزه على العراق لان العراق كان القلعه الحصينه امام كل التحديات الاستعماريه والعراق الذي حمل المشروع الاقتصادي العربي المتكامل وحمل شعار (نفط العرب للعرب) وركزعلى تطبيق بنود الميثاق العربي المشترك.. العراق الذي دافع بكل قوه على توحيد الجهود العربيه من اجل تحقيق هدف وحدة الدول العربيه الاقتصاديه والامنيه والسياسيه والعسكريه.العراق الذي استطاع بفتره قياسيه من النهوض الاقتصادي والعلمى والشعبي كل ذلك من اجل اجهاظ المؤمرات الاستعماريه السريه المدبره ضده وبتعاون مع العملاء من الانظمه العربيه والجواسيس المرتبطه بالاستعمار والصهيونيه..من خلال السد المنيع الذي وقف امام تنفيذ تلك المهمه للاحتلال ما كان على المحتل الا التامر والتخطيط مع بعض الدول العربيه وبالتحديد المشايخ الخليجيه المتصهينه والاحزاب العميله للاسراع من احتلال المنطقه بعد ان فتحت ابوابها للجيوش المستعمره من اجل ضرب الوحده العربيه التي كان ينادي بها العراق وعملوا على:

1- سقوط وتآمر الانظمه الخليجيه في وحل الهزيمه وتسليم ارض الخليج الى المحتل والخروج عن الميثاق العربي المشترك.

2- تعامل بعض الانظمه العربيه علنا وبعضها سريا مع الكيان الصهيوني والتشجيع للتعامل مع المحتل.

3- التآمر الواضح مع الغرب المستعمر لمحاولة اضعاف العراق اقتصاديا وكما حصل من دول الخليج عندما اغرقوا السوق بالنفط وكان العراق خارجا من الحرب العراقيه الايرانيه وفي حالة بناء اقتصادي لمرحله جديده.

4- الاستمرار في دعم الكيان الصهيوني بكل السبل..

5- استخدام العملاء والجواسيس لضرب القوى الوطنيه الشريفه

6- استغلال ضعف النظام العربي المتمثل بالانظمه العميله والتآمر بالباطن على النظام العراقي.

 

وهنالك لم تنتهي المهمه التي خططوا لها...

فكانت البدء بالتنفيذ العلني والارهابي المنظم :

1- احتلال كل منابع النفط في المنطقه والخليج بالتحديد.

2-تنفيذ خريطة الطريق والتي هي ادخال المنطقه في حرب مباشره واضعاف شعوبها اقتصاديا مع الكيان الصهيوني لكي تنتهي تلك الخريطه منذ بدأ بها السادات بفتح العلاقات السياسيه والاقتصاديه مع الكيان الصيوني.والتي يريدها الكيان الصهيوني من النيل الى الفرات.وها هي اليوم تنفذ على ارض العراق ارض الامجاد يصول ويجول بها الجيش المستعمر والجيش الاسرائيلى بمساعدة الخونه والمرتزقه والجواسيس الذي طالما حلم بذلك ولم يستطع بوجود القياده الوطنيه الحره الشريفه التي قادها سيد شهداء العصر صدام حسين رحمه الله واسكنه فسيح جنانه يوم دك الكيان الصهيوني بالصواريخ.

3- اعادة الوجود الفارسي في العراق لابقاء النزاع الديني العشائري في العراق لاضعاف اللحمه الشعبيه من خلال استغلال الطائفيه الفارسيه.

4- ضرب وتشريد وقتل واعتقال الشعب العراقي من الوطنيين الاحرار الشرفاء الرافظيين للاحتلال واغتصاب العراق من العراقيين.

5- تشكيل منظمات سريه داخل العراق واجباتها رصد الوطنيين وقتلهم لكي يضطر الاخرون لترك العراق من اجل الحفاظ على سلامتهم.

6- تشكيل منظمات سريه هدفها تبني مشكلة اللاجئيين العراقيين واعتبارها امر واقع لاثباتها على الدول التي لجئواليها للحيلوله لعدم العوده للعراق كما حصل مع الشعب الفلسطيني عام 1948 و1967 وما تلاها من الهجره والاستعمار المتزايد.

7- تشكيل انظمه عربيه على الطبخه الامريكيه الاسرائيليه

 

واخيرا ستنتهي المهمه كما يتصور العملاء في حكومه العملاء في المنطقه السوداء كما اقر البرلمان العميل وصادق على مشروع الغاء التأميم العراقي واستثمار النفط من قبل الشركات الاجنبيه.. وتكوين كيانات ضعيفه على الاساس الطائفي والقومي والديني لتقويه اسرائيل واضعاف قوة وارادة الشعب العراقي من خلال العملاء في الحكومه والولاء للاجنبي لا للوطن.وتنفيذ خريطة الطريق المرسومه من ذلك التاريخ وهي :

 

                           العراق

             

         سوريا                   الاردن

 

                     اسرائيل

         مصر                    لبنان

 

 

                     فلسطين

 

عزيزي القارء العربي والعراقي الشريف اعلاه مايريده الاحتلال من تنفيذ المهمه وعزيزي اوصل خطا مابين العراق ومصر ولبنا ن ستجد المثلث الاول من النجمه الاسرائيليه الموعوده ومن شعار الماسونيه العالميه. واوصل بين سوريا والاردن وفلسطين هي المكمل لاسرائيل الكبرى ولخريطه الطريق والمهمه القذره الارهابيه التي شكلها الثلاثي (امريكا وبريطانيا واسرائيل) المدعومه من الغرب الماسوني.

 

ولكن نريد ان نذكر الاشرفاء في العالم العربي اولا والعالم الغربي ثانيا ان الشعوب الحره لاتقبل بالذل والمهانه والاحتلال وتذكروا جميعا ان القياده السياسيه والشعب العراقي وقف سدا منيعا امام تلك المخططات على مدى 35 عاما من الاستقلال والنضال من اجل الحريه والشرف والكرامه العراقيه

ونريد ان نذكر كل القوى المحتله لارض العراق والارض العربيه بأن ارادة الشعوب اقوى من الاسلحه الفتاكه والجواسيس والعملاء وان العراق والامة العربيه بها الملايين من الشرفاء وانجبت الملايين من المناضليين الاحرار امثال عبد القادر الجزائري وعمر المختار وجمال عبد الناصر وسيد شهداء العصر الحديث صدام حسين وان العراق وشعب العراق سيتحول الى صدام حسين ويسير على خطى النضال المرسوم لتحرير الارض العراقيه والعربيه ونقول ونذكر بقول الشاعر :

 

اذا الشعب يوما اراد الحياة     فلابد ان يستجيب القدر

ولابد لليل ان ينجلي         ولابد للقيد ان ينكسر

 

واعلموا ايها المحتلون الارهابيون.. ان المقاومه العراقيه البطله هي جزء لا يتجزأ من الشعب العراقي البطل المقاوم ومن النظام العراقي الشريف والمقاومه بكل انواعها المسلحه والاعلاميه والثقفيه والعشائريه والقبليه والدينيه هي مقاومه عراقيه شريفه وطنيه كما كانت مقاومه الشعب العراقي عام 1920 في ثورة العشرين.. وليعلم المستعمر ان ارادة وايمان الشرفاء اقوى من اسلحتكم وعلوجكم المرتزقه والجبانه التي تختبئ خلف الاسلحه الفتاكه والجواسيس والعملاء.. وسينتصر الحق عليكم وستهزمون باذن الله العزيز الكريم وتحرر ارض العراق وارض المقدسات ولن تنفذ مهمتكم القذره بوجود ارادة الشعوب البطله.

واقولها لكل عراقي شريف ولرجال المقاومه الابطال الشرفاء والى كل من يحمل راية الله اكبر ان العراق وارض المقدسات وشرف العراقيات امانة بالاعناق ومن لم يستطع حمل السلاح فعليه حمل القلم ( للقلم والبندقيه فوهة واحده)

والوقوف ضد العملاء والمرتزقه والماجورين والخونه والمحتليين بكل قوة وحزم.

ونداء الى كل الشرفاء في العالم من رجال الاعلام والصحافه في كل المجالات الاعلاميه المرئيه والمسموعه والصحفيه العالميه والعربيه والعراقيه بشكل خاص الشريفه منها عليكم الاخذ بكل حريه وعمل مهني مشرف والدفع لنصرة الشعب العراقي والمقاومه العراقيه الشريفه البطله فانها رسالة تحرير لارضهم المقدسه ارض العراق من الغزاة الطامعيين والذين سيدخلون العالم في دوامة العنف الابدي والثأري وفي دوامة حرب لاتنتهي قد تؤدى الى حرب عالميه ثالثه ومنطلقها من العراق والخليج.. واعلموا يارجال الاعلام الحر الشرفاء ان امريكا ومن تحالف معها هي التي بدأت باطلاق صفارات الحرب للعالميه الثالثه وانكم تنتمون الى دولا وثقافات مختلفه عليكم ان تتبنوا بكل قوه وشرف مهني هذا الموضوع الكارثي الذي سيؤدي بالعالم باسره الى الهاويه.. وان هنالك شعبا وبلدا من اقدم شعوب الارض تاريخا وحضارتا يباد ويمحى من الوجود وعلى مسامعكم ومرآكم.. عليكم اضهار رسالتكم الشريفه لاظهار الحق... والى كل الشرفاء الاعلاميين العراقيين تحويل كل اعلامكم لنصرة الشعب العراقي وعدم السماح للعملاء والجواسيس والخونه من الظهور على وسائل الاعلام كافه ليحاواوا التسويق للمحتل من اجل مصالحهم الشخصيه الاقتصاديه ويحاولوا تمزيق وحدة الصف العراقي الذي تحاول كذلك الحكومه العميله المنصبه في بغداد المغتصبه.

 

تحيه عراقيه لرجال المقاومه الابطال

 الذين استطاعوا وقف تنفيذ المهمه القذره ووقف زحف الاحتلال القذر عليكم اولا بالعملاء والخونه والجواسيس وبالمحتل الفارسي وعليكم بمن اغتصب العراق والعراقيه الشريفه..علينا جميعا ان نوقف المهمه القذره لجورج بوش الارعن الارهابي الاول المطلوب للشعب العراقي البطل.

 

ولن تنفذ المهمه وستسقط في المستنقع العراقي؟

والله اكبر والله اكبر والنصر من عند الله

المجد والخلود لشهداء العراق واسكنهم الله فسيح جنانه ومعهم سيد شهداء العصر الراحل جسدا (صدام حسين)

 

عاشت المقاومه العراقيه البطله الشريفه

عاش الشعب العراقي البطل

شبكة البصرة

الجمعة 20 صفر 1428 / 9 آذار 2007

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس