بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

عصابات البيشمركة تغتال د. خليل إبراهيم النعيمي في الموصل رئيس قسم الشريعة في كلية العلوم الاسلامية في جامعة الموصل وعضو هيئة علماء المسلمين في نينوى

شبكة البصرة

عوف عبدالرحمن - الموصل المحتلة

اقدمت عصابات البيشمركة العميلة وبإيعاز من أسيادها المحتلين والصهاينة باغتيال الداعية الدكتور (إبراهيم خليل احمد النعيمي) رئيس قسم الشريعة في كلية العلوم الاسلامية في جامعة الموصل وعضو هيئة علماء المسلمين في نينوى وذلك يوم الاربعاء الموافق 30 من شهر كانون الثاني أثناء عودته الى منزله في حي المشراق بالساحل الايسر من مدينة الموصل..

ان هذه الجريمة تضاف الى سلسلة من الجرائم التي تستهدف تركيع المقاومة في هذه المدينة الرافضة للاحتلالين الاميركي والبيشمركي , وعلمنا من معارف وأقارب الشهيد النعيمي ان خسرو كوران مسؤول الحزب الكردستاني بالموصل أوعز لفرق الاغتيالات التي يديرها بالمدينة استهداف الشيخ بعد عرض برنامج من على قناة الرافدين الفضائية يدين فيها عدد من شهود العيان في تفجير الزنجيلي بالموصل البيشمركة بالتفجير الاجرامي حيث قال خسرو ان اولئك الشهود رتبت شهادتهم عن طريق الشهيد النعيمي!!

وسبق لكوران أن اوعز باغتيال اكثر من50  من ائمة المساجد والاطباء واساتذة الجامعات والوطنيين في مدينة الموصل وعلمنا من مصادر عليمة بان كوران يمتلك ملفا كاملا لأكثر من 700 شخصية موصلية منهم اساتذة الجامعات والاطباء والضباط السابقين ومدراء الدوائر والشخصيات المؤثرة تتضمن عناوينهم الدقيقة وأماكن عملهم وغيرها من المعلومات التي تساعد على اغتيالهم بسرعة وبحسب ما يقرره الحزب الكردستاني , وسبق لهذا الحزب المافيوي ان اغتال شخصيات كثيرة ولعل أهل الموصل على دراية تامة بذلك منهم الاستاذ (رعد الحمداني) والشهيدة (هناء عبدالقادر) وثلاثة من ائمة المساجد في شهر رمضان الفائت وغيرهم الكثير..

ملاحظة : جميع الاغتيالات التي يأمر بها خسرو كوران تنفذ في الساحل الايسر من المدينة ولا تتجرأ عصاباته على القيام بمثل تلك الافعال بالجانب الايمن ولسبب واحد هو وجود اكثر من 20 مقراً للاحزاب والبيشمركة الكردية في الساحل الايسر وعدم وجود أي مقر لها في الجانب الايمن وهذا دليل واضح وجلي لاي لبيب كي يفهم ما يفعله خسرو بالموصل واهلها المقاومين للاحتلال.

وجدير بالذكر أن هذا هو الحادث الثاني من نوعه يطال استاذا جامعيا بالمدينة خلال عشرة أيام فقد قتل مسلحون مجهولون في الحادي والعشرين من الشهر الجاري (الدكتور عبد العزيز سليمان خليل النعيمي) الاستاذ بقسم الحاسبات في كلية العلوم بجامعة الموصل بالقرب من داره في حي الوحدة في الموصل.

تقبل الله شهداء الموصل في رحمته وأسكنهم فسيح جناته وألهم ذويهم الصبر والسلوان وانتقم من القتلة المجرمين.

شبكة البصرة

الخميس 23 محرم 1429 / 31 كانون الثاني 2008

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس