الإهـــداء

إلى أبطال المقاومة الوطنية العراقية

الذين ما إن ابتهج الغزاة المحتلين بإسقاط تمثال القائد العربي صدام حسين في التاسع من نيسان من العام 2003م، حتى كانت سواعدهم تمتشق البنادق في العاشر منه لتصلي الغزاة ناراً لاهبة

والذين توهَّم الغزاة، وعملاؤهم، أنهم انتهوا بزوال  السلطة فإذا بهم يبرهنون، بجدارة، على أنهم أبناء للثورة

و العراقيين الذين اختاروا طريق الجبهة الوطنية لمقاومة الاحتلال

و الذين توافدوا للدفاع عن أمتهم العربية على أرض العراق، حيث مواقع النضال والجهاد،  فأعطوا للمعركة عمقها القومي والإنساني

 

كتاب المقاومة الوطنية العراقية

معركة الحسم ضد الامركة

الحلقة العاشرة 

شبكة البصرة

حسن خليل غريب

الملاحـــــــــق

3- بيانات قيادة المقاومة والتحرير في العراق

 

رقم الملحق

مضمونه وتاريخه

1

البيان الأول تعلن فيه مواصلة القتال في 22/4/2003

2

تحذر من التعاون مع قوات الاحتلال في 25/ 4/ 2003م

3

رسالة قيادة المقاومة والتحرير العراقية في 29/4/2003م

4

بدء  فيتنام جديدة في العراق، أواخر شهر أيار / مايو 2003م

5

قتل وإصابة عدد من الجنود الأميركيين في 30/5/2003

6

إسقاط طائرة نقل عسكرية أميركية في  31/5/2003

7

قتل وجرح جنود أمريكيين في 1/6/2003

8

تدمير 3 زوارق أمريكية في 2/6/2003

9

مقتل جنود أمريكيين وبريطانيين في 5/6/2003

10

عمليات مشتركة بين عدة فصائل في 28/ 5/ 2003م

11

تصعيد هجمات على الأمريكيين والبريطانيين في 7/ 6/ 2003م

12

قتل وجرح أمريكيين في 12 حزيران 2003م

13

إسقاط طائرة نقل عسكرية في مطار الموصل في 14/6/2003م

14

قتل وجرح جنود أميركيين في 18/6/2003م

 

الملحق (1)

قيادة المقاومة والتحرير العراقية تعلن مواصلة القتال

لندن (القد س العربي): 22/4/2003

قالت  قيادة المقاومة والتحرير  العراقية في بلاغها العسكري الأول إن أعضاءها يشنون عمليات قتالية بين الهجوم الخاطف والعمليات الاستشهادية ما أسفر عن مقتل وجرح عدد من الجنود الأمريكيين والبريطانيين. وتضمن البيان تعبيرات مشهورة للرئيس السابق صدام حسين، كما عنون بـ (جمهورية العراق- قيادة المقاومة والتحرير) ما يشير إلى أن الرئيس العراقي ربما كان ساهم في صياغته.

وجاء في البيان: منذ يوم 10/4/2003 ورجال ونساء المقاومة والتحرير يخوضون عمليات قتالية ما بين الهجوم الخاطف والعمليات الاستشهادية، ولصعوبة إصدار بيانات في وقتها بسبب إعادة ترتيب بعض الأولويات الجهادية، فقد مرت الأيام ونحن نخوض حرباً لتحرير العراق العظيم من قوات هولاكو العصر المجرم بوش والمجرم بلير والصهاينة الخاسئين وكانت العمليات كما يلي:

ا- قتل 2 من الجنود البريطانيين في البصرة تم دفنهم في منطقة ما ودمرت دبابة وجرح 7 من الغزاة.

2- قتل وجرح 87 جندياً أمريكياً وتدمير 4 دبابات و3 آليات أخرى منذ 10/4 وتأكد قتل 35 منهم في كافة قواطع الجهاد. فيما استشهد المجاهد خليل عمر في عملية استشهادية في بغداد العروبة والإسلام.

3- كما تم أسر 3 جنود من القوات الأمريكية الغازية.

إن صعوبة العمل الجهادي حالياً يحتم علينا عدم نشر صور الأسرى لاعتبـارات أمنية ولكن ذلك سيتم إن شاء القوي العزيز خلال الأيام المقبلة.

يا أبناء العراق الواحد:

 جاهدوا وقاتلوا حتى يخرج المحتل وقاطعوه واصبروا فرضا الله والوطن أهم من كل الحاجات وقاطعوا الخونة ومن سهل للعدو الدخول للعراق.

يا أبناء العروبة والإسلام والإنسانية

تصدوا كل من موقعه لهذا العدوان الهمجي الذي قتل وسرق وسلب ونهب الناس والآثار والخيرات وان المجاهدين الذين يخوضون عمليات قتالية صعبة وبإمكانيات ذاتية بحاجة لموقف واحد منكم جميعاً ضد هذا الغزو الهمجي.

وحتى النصر الأكيد بمشيئة الله. عاش العراق. عاشت فلسطين

العار للخونة بائعي أرضهم وعرضهم من الذين قدموا مع المحتل الكافر المجرم.

كان من المفترض أن يتم تعيين ناطق إعلامي لسان حال قيادة المقاومة والتحرير في دولة عربية مجاورة إلا أنه للأسف تعذر ذلك لأسباب تتعلق بأمن المقاومة ولكن نود توضيح بعض النقاط:

1- العمليات الجهادية في عراق العروبة والإسلام مستمرة يومياً والله والله والله سيندم الغزاة الكفرة والقتلة واللصوص وكل من تعاون معهم.

2- وبخصوص المتطوعين العرب والمسلمين فقد خاض العديد منهم أشرف المعارك مع إخوتهم في العراق إلا أن ما لا يقل عن 16 منهم كان يعمل لحساب المخابرات الأمريكية والموساد ومخابرات أنظمة عربية أخرى، حيث كشفوا للعدو مباشرة أو بواسطة مخابرات أنظمتهم مناطق تواجد المتطوعين. وقد فرَّ عدد من هؤلاء وأكد مصدر أمني في المقاومة أن أحد هؤلاء الخونة ظهر في محطة فضائية عربية.

ونقول بصراحة إن الأبطال من المتطوعين استشهدوا وجرحوا و ما زال بعضهم مع اخوتهم فيما فضَّل البعض العودة لبلده بسبب أخطاء ارتكبتها القيادات العسكرية والسياسية العراقية وخيانة بعض الضباط لبلدهم وفزع بعض المسؤولين السياسيين، فضلاً عن ضعف خبرة بعض المتطوعين.

3- تأكد للقيادة أن نظام الكويت المحتل قد دفع مبالغ كبيرة لعدد من المعارضين الخونة لقاء نهب الآثار وحرق الممتلكات العامة. وقد تم اعتقال 3 أشخاص واعترفوا بذلك صراحة.

4- كما تأكد لنا قيام نظام الأردن  بإعطاء معلومات استخبارية للغازي الأمريكي،  فضلاً عن دوره في إقلاق الجبهة الغربية بحشد 6 آلاف  أمريكي على حدود العراق الصابر.

5- وقام نظام آل سعود الذي سلَّم للغزاة نجد والحجاز ومكة والمدينة بتقديم الدعم الذي يساعد على بقاء المحتل أطول فترة ممكنة. وهو دور يقارب دور نظام مصر المحتلة الذي أظهر رئيسها أنه يفتقر لكل معنى الشرف والشجاعة.

6- وسلَّم نظام طهران  معلومات حصل عليها من  محمد باقر الحكيم تتعلق بنشاط المقاومين الأبطال الذين تمكنوا من تغيير منطقة عملياتهم.

7- كما يؤسفنا سماح بعض الحكومات العربية لخونة من المعارضة الذين يصفقون للغزو الأمريكي من تقديم معلومات عن المقاومة في الوقت الذي ترفض تقديم أي عون للمناضلين في العراق الأبي.

8- وبخصوص المعارضة ونشاطاتهم في بغداد فإننا نؤكد أن الشعب الأصيل والمعتز بدينه وبلده سيركلهم إلى المزبلة، ولن يكون للعراق حكومة توافق على الغزو والاحتلال بل حكومة مقاومة وتحرير من أجل عراق عروبي إسلامي واحد وديمقراطي.

وسيتم كشف بعض الأسرار الخاصة بنشاطات جهات مشبوهة عراقية وعربية وأجنبية عاد بعضهم للعراق في وقت لاحق.

عاش العراق وعاشت فلسطين وسنقاتل، ولو كان للخونة كل الأسلحة والسلطات، حتى تحرير العراق وفلسطين.

***

الملحق (2)

المقاومة العراقية تواصل عملياتها وتحذر من التعاون مع قوات الاحتلال

25/ 4/ 2003م: لندن ـ القدس العربي :

قال بيان أرسلته قيادة المقاومة والتحرير العراقية إلى القدس العربي : نفذت مجموعة خاصة من قواتنا عملية خاصة يوم أمس قتلت فيها جندياً أمريكياً وجرحت 2 جراحهما خطيرة جداً قرب منطقة الضلوعية، واعتقلت المدعو كاظم جبر خميس، الذي تأكد لدينا تعاونه مع العدو الأمريكي الجبان قبل العدوان الهمجي وبعده، وقد ساهم الخائن هذا في تقديم معلومات حول القوات المسلحة والأمن القومي والإرشاد، وبمساعدة أحد المتطوعين العرب المدسوسين، عن عدد من إخوتنا المتطوعين العرب. وقد اعترف المذكور بأسماء عملاء قدموا مع القوات الغازية، ورتَّب معهم حرق وزارتي التربية والتعليم والتجارة، وبمعلومات في غاية الأهمية تتعلق بمكان تجنيده في عمان عاصمة الأردن.

وتحذر القيادة من مغبة تسليم أي معلومات عن الوطنيين المناضلين، مهما كان اتجاههم السياسي، للقوات الغازية المجرمة. وتدعو في الوقت نفسه للوحدة الوطنية تحت شعار مقاومة الغزاة القتلة ومقاطعتهم الطريق الأمثل لبناء عراق ديمقراطي حر مسلم وعربي . كما تدعو القيادة كل عراقي شريف عدم التعامل مع المحتل المجرم وتقديم الوطن على الحاجات التي لا قيمة لها في وطن محتل.

وأضاف البيان: وتدعو القيادة كافة رجال الدين سنة وشيعة لإصدار فتوى مشتركة بتكفير كل من تعاون مع المحتل الغازي المجرم واستغلال يوم الجمعة المقبلة للتصدي للجبناء عبر شعارنا (مقاومة الغزاة القتلة ومقاطعتهم الطريق الأمثل لبناء عراق ديمقراطي حر مسلم وعربي). وعهد الرجال أن تبقي المقاومة حتى تحرير كامل ترابنا.

25/ 4/ 203م: نيوز أرشيف: أعلنت قيادة المقاومة والتحرير بجمهورية العراق عن عمليتين استشهاديتين ضد الغزاة المحتلين الأمريكان والبريطانيين في كل من الموصل والرمادي، وقد تبنت المقاومة العراقية العمليتين الاستشهاديتين، موضحة في بيان وصل نسخة منه إلى موقع "القناة" اليوم في البلاغ العسكري رقم (2) الصادر عن قيادة المقاومة والتحرير بجمهورية العراق.

وجاءت تفاصيل العمليتين في البلاغ، إن الشهيد يونس صالح أمين قام بعملية استشهادية عند حاجز للقوات الأميركية على الطريق ما بين مركز محافظة الموصل ومدينة ربيعة مما ادى إلى تدمير آلية وسيارة عسكرية للعدو الأميركي الغازي المجرم فقتل وجرح اكثر من 12 جندياً.

وأضاف البيان إن العملية الثانية جاءت في الساعة الواحدة من ظهر أمس حيث فجَّر الشهيد جاسم علي الياسين نفسه في الطريق الواصلة بين مدينة هيت ومدينة الرمادي عند نقطة عسكرية أميركية, فقتل وجرح اكثر من 7 أفراد. وإصابات الجرحى منهم خطيرة جداً.  وفي الوقت الذي نعلن لجماهيرنا الغيارى عزمنا الأكيد على مواصلة الجهاد حتى تحرير العراق العظيم وحتى تهوي جميع معاقل الصهيونية والإمبريالية.

وفي تصريح صحفي لقيادة المقاومة والتحرير جاء فيه: نود تحذير أبناء شعبنا العراقي العظيم من مغبة التعامل مع صحفيين أجانب يدعون أنهم من جنسيات مختلفة, وما هم بالحقيقة إلا صهاينة ويعملون لحساب المخابرات الإسرائيلية.

المقاومة العراقية تهدد باستهداف أي طائرات إسرائيلية بمطار بغداد

لندن ـ القدس العربي : 25/4/2003م: قال رئيس أركان قيادة المقاومة والتحرير في تصريح أرسل لـ القدس العربي إن قوات المقاومة والتحرير ستوجه نيرانها لأية طائرة إسرائيلية مدنية في أي مطار عراقي، ومنعاً للاشتباه فان القيادة تحذر من مغبة إرسال طائرات مدنية للعراق من أية دولة.  وأضاف ان الطائرات المدنية ضمن مدى أسلحة المقاومة.

***

الملحق (3)

النص الكامل لرسالة قيادة المقاومة والتحرير العراقية إلى القدس العربي:

لندن ـ القدس العربي : 29/4/2003م: كم هو مؤلم الواقع الآن حين لا نري إلا الصورة التلفزيونية، ولكن حين يتم الحصول على معلومات بخصوص ما يجري الآن، فإن الأمر رغم مرارته لا يخلو من الأمل بأن إرادة التحدي والقتال ضد أعداء الأمة من صهاينة وأمريكان وبريطانيين لن تنتهي، ما بقي مؤمن بالله على قيد الحياة.

ويؤلمنا في القيادة قيام حملة للتعتيم على ما يجري في العراق من مقاومة باسلة، ومن قتال خاطف يراد به الانتصار للوطن والأمة، في الوقت الذي وزعت القوات الأمريكية على الفضائيات والصحف الدولارات لحجب ما يجري عن الأنظار، ناهيك عن أموال كويتية وسعودية وزعت من أجل ذلك. ولدينا أدلة عن محطة عربية (في لبنان) تقاضى مراسلها الأموال من الضابط الأمريكي المسؤول عن الصحافيين في بغداد الجريحة مقابل بث تقارير زائفة، فضلا عن إنفاق المبالغ للحديث عن السنة والشيعة حتى لا يتم الحديث عن الاحتلال الأمريكي ـ البريطاني.

ويمكن ملاحظة محطة فضائية إماراتية تبرر الغزو باختلاق قصص كاذبة. وقد دربت المخابرات الأمريكية عملاء لها من العراقيين للحديث عن ضرورة قطع الصلة بين العراق وأمته وملاحقة من يدافع عن الهوية العربية للعراق.

ولا بد من توضيح أن القيادة ليست امتداداً للحكومة العراقية التي لا نشك في وطنيتها وإن كنا نختلف معها في إهمالها الخطوات الجادة للتحول نحو الديمقراطية والسير باتجاه عائلي. واليوم اتضحت للرئيس صدام حسين الحقيقة، فقد اكتشف أن من كان يعارض الديمقراطية في العراق من المسؤولين الحكوميين هم أول من هرب من ساحة القتال. وإن البعض كان -على امتداد فترة طويلة من العمل السياسي- على علاقة بدوائر المخابرات الأمريكية والبريطانية.

وقد كان الكثير منهم قد أقسم علي أن الموت عبر الاستشهاد، وليس الاستسلام، آخر ما يقوم به. وقد يكون المواطن معذوراً إن اهتزت قناعاته إلا أن المناضل المسؤول لا يمكن أن يفعل ذلك إلا إذا رضي بالإهانة والذل.

وزيادة في المشهد الخياني لأنظمة عربية مجاورة اتفقت قوات الغزو الأمريكي مع النظام السعودي على ملاحقة رجال المعارضة للنظام، وبالفعل تم اعتقال أحدهم. وقد اندست المخابرات السعودية تحت ستار أعمال المستشفيات، وقد تم توجيه إنذار لهم لمغادرة العراق خلال 72 ساعة وبعده سيقتل كل من دخل مع قوات الغزو مهما كانت جنسيته، وتحت أي ذريعة، ومنها وسائل الإعلام (فوكس و سي أن أن وكل من يعمل لصحف إسرائيلية هم جواسيس، وليست لهم علاقة بالصحافة وسيتم التعامل معهم على هذا الأساس).

ويا أخي العربي: أتعلم أن عصابة المؤتمر غير الوطني يباشرون عملية سرقة لحساب البنتاغون تشمل كل ما يتعلق بآثار العراق وحتى أبحاث علمية في الجامعات. و إن أكثر من 5000 عراقي ماتوا تحت التعذيب في التحقيقات الأمريكية بعد دخول بغداد؟

أتعلم أي صعوبة يواجهها العمل المقاوم في وسط زال فيه نظام سابق ويتحين البعض الفرصة ليكون في وسط نظام قادم ولو عن طريق الخيانة والوشاية؟

أتعلم أن قوات الغزو الأمريكي خسرت لغاية الآن اكثر من 1300 قتيل وإنها فقدت اكثر من 27 من رجالها. وإن الجرحى أكثر من 3000 مجرم. وإن القوات البريطانية خسرت 211 قتيلاً، وذلك منذ بدء العدوان ولغاية يوم أمس؟

أتعلم أن منسق المخابرات الأمريكية، القابع حالياً في مكان سننال منه لاحقاً، قد أوعز لأحد رجال الدين الشيعة ممن قدموا بعد الغزو للعراق بدعوة الشيعة للصلاة في جامع للسنة بمنطقة المنصور (الرحمن) من أجل خلق الفتنة ولكن ذلك لم يتم؟

أتعلم أن العراق إن جاءت إليه حكومة غير قومية أو غير إسلامية سيكون شوكة ضد أمته؟

أتعلم أن أنظمة الخليج العربي المحتلة دولهم، بشيوخها اللصوص، مازالوا يوردون الأكل والمياه لقوات الغزو؟

أتعلم أن نظام إيران قد أرسل رجاله متوهماً خلق فتنة طائفية؟

أتعلم أن ملك الأردن يباشر عملية تخريب خطيرة بالتعاون مع الموساد في إيجاد جهة عراقية تعترف بإسرائيل؟

أتعلم أن حسني مبارك هو من يعمل الآن بالتنسيق السياسي مع الدوائر الأمريكية على إقناع المعارضة العراقية لبقاء قوات الغزو أطول فترة ممكنة؟

أتعلم أن الحديث عن التعذيب والاعدامات في العهد السابق وبالحجم الذي يقال عنه الآن غير صحيح على الرغم من أن النظام السابق لم يكن ديمقراطياً، وهي محاولة لتبرير الغزو والخيانة بعد عدم العثور علي أسلحة الدمار الشامل؟ وإن وسائل الإعلام قاطبة لا تحاول إبراز رافضي الاحتلال أو مؤيدي العهد السابق؟

 والآن نود أن نزف إليكم انخراط العديد من أبناء الوطن من مختلف الاتجاهات في صفوف المقاومة.

وللمعلومات فان الرئيس صدام حسين لم يقتل، وما زال علي قيد الحياة وسيوجه خلال 72 ساعة رسالة لأبناء العراق والأمة.

الله اكبر  عاش العراق وعاشت فلسطين

***

الملحق (4)

المقاومة العراقية تعلن عن بدء  فيتنام جديدة في العراق، وتهدد بحرق النفط لمنع الاحتلال من استخدامه

أواخر شهر أيار / مايو 2003م: ميدل ايست أونلاين: لندن - أعلنت "القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير" العراقية مسئوليتها عن إسقاط طائرة فوق مدينة الأنبار كان على متنها أربع جنود أميركيين. وقالت القيادة العامة في بيان أرسل بالفاكس إن "فيتنام جديدة، بل ما هو أقسى من فيتنام بدأ في العراق".  وعدَّد البيان مجموعة من العمليات

* شن هجوم صاروخي على دبابة أميركية وقتل 2 في تكريت .

* تدمير آلية أميركية في مدينة التأميم وقتل 2 وجرح آخر .

* تدمير سيارة عسكرية وقتل ثلاثة أفراد فيها في مدينة الكوت .

* قتل جندي أميركي في الديوانية .

* قتل جندي بريطاني وجرح آخر في البصرة .

وتوعَّد البيان بأن تستمر عمليات المقاومة حتى تحرير العراق الواحد كله وإقامة دولة القانون والعدل والديمقراطية لعراق مسلم وعربي.

وفي وقت سابق توعَّد بيان آخر صادر عن المقاومة العراقية بالعمل "بكل الوسائل وشتى الأساليب لمنع قوات الاحتلال من الاستفادة من النفط العراقي". وقال البيان الذي أرسل بالفاكس إلى ميدل ايست أونلاين ويحمل تاريخ  الأربعاء إن "القيادة العامة للمقاومة العراقية ستمنع قوات الاحتلال من الاستفادة من النفط العراقي ولو كلف ذلك إحراق القوات الغازية بهذا النفط".

وتبنى البيان ،وهو ثاني بيان صادر عن المقاومة العراقية في أقل من 24 ساعة، مسؤولية قتل جندي أميركي شرق مدينة كركوك قامت به كتائب الفاروق. كما تبنى مسؤولية الهجوم على القوات الأميركية في مدينة الكوت والذي أدى  إلى مقتل جنديين أميركيين وجرح 7 آخرين.

وبحسب البيان فإن "مجاميع منتخبة من قوات الجيش العراقي، والحرس الجمهوري شنَّت هجوماً خاطفاً في مدينة الكوت على وحدة عسكرية أميركية متمركزة في مركز مشاة الكوت، وألحقت بها إصابات مباشرة".  وأكَّد أن "جنديين أميركيين قتلا، فيما جرح أكثر من 7 شوهدوا يُنقَلون بواسطة طائرات الهليوكوبتر".

ونقل البيان دعوة من أسماه نائب القائد العام للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير للعراقيين "بعدم التعامل مع القوات الغازية".  وحث نائب القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع العراقيين على" تكوين جماعات لشن حرب عصابات ترهق العدو وتكلفه خسائر  بشرية ومادية كبيرة". ودعا إلى تسليم قيادة المجموعات إلى أعلى رتبة عسكرية في منطقة تواجدهم، وضرورة مراعاة الحذر والأمن العسكري أثناء تنفيذ العمليات.

وحول مصير اثنين من الصحافيين المرافقين لفريق (أي تي في) التلفزيوني قال بيان المقاومة العراقية إنه لا يستبعد أن "يكونا قد قتلا على أيدي القوات البريطانية في الزبير بعد أن شاهدا عملية إعدام عدد من العراقيين الأسرى على أيدي القوات البريطانية".

وقال البيان إن قيادة المقاومة العراقية " أرسلت معلومات عبر الفاكس حول (فدنيراك) واللبناني حسين عثمان للسفارة البريطانية في القاهرة.  وأشار إلى أن هناك رواية أخرى تشير إلى إمكانية "هربهم باتجاه إيران وفق شهود عيان رأوا ثلاثة أشخاص يتجهون نحو إيران ويرتدي اثنان منهم ملابس كتب عليها باللغة الإنجليزية كلمة صحافة.

***

الملحق (5)

القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير تعلن مسؤوليتها عن قتل وإصابة عدد من الجنود الأميركيين في هجمات جديدة

30/5/2003 لندن - قال بيان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير العراقية إن رجال المقاومة العراقية نفذوا سلسلة من الهجمات الجديدة أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الجنود الأميركيين.  

وأشار البيان الذي أرسل بالفاكس إلى ميدل ايست أونلاين إلى أن مجموعة خاصة من رجال الحرس الجمهوري، والفدائيين والجيش العراقي نفذت عمليات دكت فيها قافلة عسكرية على طريق بغداد- بعقوبة فدمرت دبابة وعجلة عسكرية وقتلت 3 أفراد وجرحت ما لا يقل عن 11 شخصاً قبل أن تعود إلى قواعدها سالمة بعد أن استشهد أحد أفرادها وهو برتبة نقيب.  ومضى البيان يقول إن مجموعة أخرى نصبت كميناً للقوات الأميركية شمال بغداد فقتلت جندياً وجرحت 3 وتم تدمير عجلة جيب وعطب أخرى.

وتبنى البيان أيضاً هجوماً قال إن كتائب الفاروق، الجناح الاستشهادي في التنظيم العسكري للحركة الإسلامية في العراق، نفذته في منطقة الصويرة مما أدى إلى مقتل جنديين وإصابة 6 جنود آخرين.

وهذا هو البيان الثالث الذي يصدر عن المقاومة العراقية، ولم يتسن لميدل ايست أونلاين أن تتأكد من مصداقيته من أطراف أخرى مستقلة.

***

الملحق (6)

(المقاومة العراقية) تعلن عن إسقاط طائرة نقل عسكرية أميركية في بغداد وتتبنى هجمات متفرقة حول العاصمة

31/5/2003م: أعلن بيان جديد لـ"لقيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير" وزع الجمعة على الصحف ووكالات الأنباء أن المقاومة العراقية هاجمت طائرة نقل عسكرية كبيرة كانت تهم بالهبوط في مطار بغداد وأنها أصابتها بشكل مباشر مما منعها من         الهبوط.

وأشار البيان إلى أن الطائرة سقطت لاحقاً في مناطق غرب بغداد وأن دوي انفجارها سمع في العاصمة العراقية.

وكانت قناة الجزيرة أوردت النبأ نقلاً عن مراسلها في بغداد الذي نقل عن شهود عيان تفصيلات العملية. وقال مراسل الجزيرة إن دوي ثلاثة انفجارات قوية سمع في بغداد دون تبين مصدر الانفجارات.

وقال البيان أيضاً إن مجموعة من الجيش العراقي هاجمت قوة أميركية شرق بغداد مما أدى إلى تدمير دبابتين ومقتل 4 جنود أميركيين. كما أشار إلى عملية ثانية نفذتها "قوات الفاروق والفدائيين وأعضاء حزب البعث في منطقة ديالى مما أدى إلى مقتل جنديين أحدهما ضابط برتبة ملازم.

وقتل 20 عسكرياً أميركياً في سلسلة هجمات الشهر الماضي منذ أن أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش انتهاء القسم الأكبر من المعارك، مما أبرز ضرورة بقاء وحدات كبيرة في العراق لفترة أطول مما كان مقرراً.

***

الملحق (7)

المقاومة العراقية تعلن قتل 7 جنود أمريكيين وجرح 22 آخرين

1/6/2003 بغداد - خدمة قدس برس: أعلنت المقاومة العراقية أنها نجحت في إيقاع خسائر في صفوف القوات الأمريكية التي تحتل العراق عبر سلسلة من العمليات في مناطق مختلفة من البلاد. وقالت "القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير" في بيان حمل كلمة "عاجل" وتاريخ الأحد، إن الفعاليات التي وقعت أمس السبت و الأحد شملت إلقاء 67 قنبلة يدوية على قوات الاحتلال عند مدخل مدينة ديالى ومناطق المقدادية والخالص والأعظمية وشارع مطار صدام في بغداد، ومنطقة النعمانية في محافظة واسط، ومدن سامراء وتكريت والناصرية والديوانية.

وأكد البيان، الذي تلقت "قدس برس" نسخة منه، أن منفذي هذه العمليات ينتمون إلى الحرس الجمهوري والجيش والفدائيين وكتائب الفاروق ومجاميع الحسين، وكانت حصيلتها سبعة قتلى و22 جريحاً في صفوف القوات الأمريكية، فضلاً عن إعطاب مدرعتين في منطقة الأعظمية في بغداد والموصل، وحرق ثلاث سيارات عسكرية.

واعتبر البيان أن العمليات التي تمت "كانت مفاجئة للعدو من حيث الطريقة والتوقيت"، وحث العراقيين على مهاجمة القوات الأمريكية في أماكن انتشارها في العاصمة بغداد وكافة المدن العراقية. وقال مضيفاً إن المقاومة نجحت أيضاً في جرح جنديين بريطانيين في البصرة، أحدهما في حال خطيرة، وذلك بعد إلقاء رجال المقاومة قنبلة يدوية عليهما.

***

الملحق (8)

المقاومة العراقية تتبنى تدمير 3 زوارق أمريكية وقتل 6 جنود

2/6/2003 أعلنت المقاومة العراقية مسؤوليتها عن هجوم استهدف ثلاثة زوارق تابعة للبحرية الأمريكية، مما أسفر عن مقتل الجنود الذين كانوا فيها. وأعلنت "القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير" التي شرعت في تبني عمليات المقاومة، أن مجموعة من رجالها تمكنوا في الساعات الأولى من فجر اليوم من تنفيذ عملية ناجحة شملت تدمير ثلاثة زوارق سريعة جنوب العراق، تابعة للبحرية الأمريكية، في مياه شط العرب، عن طريق توجيه صواريخ تطلق من على الكتف نحوها.

وأبلغ البيان، الذي أرسلت لـ"قدس برس نسخة منه، أن ستة من عناصر القوات الأمريكية لقوا مصرعهم، فيما عادت وحدة المقاومة إلى قاعدتها بسلام.

وكانت البحرية الأمريكية أعلنت أنها فقدت أثر سبعة من قوات المارينز كانوا على متن زورقين حربيين في طريقهم إلى شط العرب لنقل مجموعة  من العمال العراقيين الذين يعملون في قطاعي النقل البحري والنفط، ولم تشر فيما إذا كان هؤلاء قتلوا أم ما زالوا في عداد المفقودين. ()

***

الملحق (9)

المقاومة العراقية تعلن مقتل 8 جنود أمريكيين وبريطاني

5/6/2003 بغداد ـ خدمة قدس برس:قالت القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير العراقية إنها تمكنت من قتل عدد من الأمريكيين. وأضاف بيان صادر عن القيادة أن مقاوميها قتلوا 8 جنود أمريكيين وجرحوا 13آخرين خلال الساعات الـ 24الماضية في عمليات نفذها فدائيو العراق وكتائب الفاروق ورجال الجيش الشجعان.

.وأضاف البيان أنه تم تدمير ثلاث دبابات أمريكية بالكامل في منطقة حي الجهاد عند شارع مطار صدام فضلاً عن تدمير أربع عجلات عسكرية في مناطق (بلد والديوانية والرمادي والفلوجة) في هجوم بالقنابل اليدوية في ساعات النهار والليل. وقال البيان إنه رداً على إطلاق النار عشوائياً من قبل القوات الأمريكية على المواطنين العراقيين فقد قررت القيادة استخدام أساليب خاصة للرد لم يوضحها البيان. وقال البيان إنه في محافظة التأميم قتلت قواتنا جندياً أمريكياً وعميلاً بعد الهجوم على قافلة أمريكية لمجموعة من لصوص لندن وواشنطن المنتحلين صفة دبلوماسية ومن بينهم مجرمة تمثل توني بلير بحسب لغة البيان. وأضاف إن مجموعة من قواتنا نفذت عملية فدائية في قاطع البصرة أسفرت عن قتل جندي بريطاني وجرح 3من الجنود كما قال.

***

الملحق (10)

بدأت القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية و قيادة كتائب الفاروق الجهادية وقيادة المقاومة والتحرير الشعبية بتنسيق خطة الهجوم على بغداد في يوم 28 أيار /مــايو وقد جمعت شعبة الاستخبارات العراقية معلومات عن موعد وصول طائرة نقل عسكرية تحمل الكثير من القادة العسكريين وبعض الخونة العملاء إلى مطار صدام الدولي فصدرت أوامر السيد الرئيس صدام حسين إلى جميع القوات المسلحة العراقية بإسقاط الطائرة. ووضعت خطة محكمة لمهاجمة القوات الأمريكية في بغداد وقد تمت العملية بنجاح وأسقطت الطائرة واليكم تفاصيل العملية البطولية.

قامت القوات المسلحة العراقية وكتائب الفاروق الجهادية  وقوات فدائيي صدام بشن هجوم شامل وشرس على القوات الأمريكية لحظة وصول الطائرة الهدف إلى مطار صدام الدولي حيث هاجمت فرق القوات الخاصة من القوات المسلحة العراقية القوات الأمريكية في جنوب بغداد، وشنت كتائب الفاروق الجهادية هجوماً شاملاً على الجبهة الشمالية لبغداد، وقامت قوات فدائيي صدام في نفس اللحظة بشن عمليات استشهادية على مواقع ذخيرة أمريكية وقيادات وسط بغداد. وقد أدى هذا الهجوم إلى شل حركة القوات الأمريكية داخل بغداد ومحاصرة فرقة المظليين البريطانية وقتل العديد من جنودها في معسكرهم داخل بغداد، وفي نفس هذه اللحظات توجهت قوة خاصة إلى مطار صدام الدولي واستطاعت أن تدمر بوابته المحصنة وأن تدخل إلى داخل المطار لتستقبل الطائرة الهدف لحظة هبوطها وتصيبها بأكثر من ثلاثة قذائف صاروخية من نوع ميسترال الفرنسية ذو الأشعة تحت الحمراء  إصابة مباشرة  في الجانبين وقد حلقت هذه الطائرة عالياً مرة أخرى لتنفجر فوق غرب بغداد وتهوي في الأرض

وقد قتل كل من على متنها. وسمع دوي انفجارها في جميع أرجاء بغداد. وقد دمرت كذلك القوات المهاجمة ثلاثة مواقع أمريكية تعسكر فيها القوات وقد شاهد الجميع الدخان والنيران وهي تتصاعد من هذه المواقع. ثم انسحبت القوات المهاجمة بتنسيق لتختفي تماماً وتجعل الأمريكيين يحتارون في نوعية هذه العملية البطولية والمفاجئة والتي ذكرتهم بمعارك المطار.

هذا وقد عاهدت القوات العراقية وكتائب الفاروق الجهادية وكتائب فدائيي صدام الرب عز وجل على تطهير دار السلام قريباً من القوات الغازية بإذن الله يوم يفرح المؤمنون بنصر الله.

وقد أبدى الرئيس العراقي رضاه التام عن هذه العملية الجهادية البطولية وحث القوات على الصبر والرباط حتى يأتي وعد الله الحق وتنطق أرض العراق مطالبة بالتحرير.

القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية

قيادة  كتائب الفاروق الجهادية

قيادة فدائيي صدام

مجاميع الحسين

***

الملحق (11)

المقاومة العراقية تصعد من هجماتها على الأمريكيين والبريطانيين

7 حزيران/ يونيو 2003م: قالت "القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير" في أحدث بيان لها، تلقته "قدس برس" إن مقاوميها نجحوا في قتل أربعة عسكريين أمريكيين وجرح ثلاثة وتدمير دبابتين وعجلة عسكرية وإعطاب أخرى بين منطقتي تكريت والموصل. وقتل اثنين وجرح ثلاثة آخرين قرب مطار الموصل. وفي هجوم صاروخي للمقاومة قتل ثلاثة وجرح خمسة جنود أمريكيين في مدينة الكوت.

وأفاد البيان عن تدمير مدرعتين في طريق بغداد الفلوجة باستخدام التفجير عن بعد، ونتج عن الحادث مقتل أحد جنود الاحتلال وجرح ثلاثة آخرين. وفي مدينة البصرة قتل اثنان من أفراد القوات البريطانية وجرح أربعة آخرون. ونفذ تلك الهجمات أفراد سابقون في الجيش وقوات الحرس الجمهوري العراقي، ونشطاء من كتائب التحرير والفاروق ومجاميع الحسين وحزب البعث. ()

المقاومة العراقية: قتلنا 16 أمريكياً وجرحنا 21

بغداد- قدس برس -أعلنت "القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير الوطني" العراقية أن مقاوميها نفذوا الخميس 5-6-2003 عدة عمليات في مدن عراقية مختلفة أسفرت عن مقتل 16 أمريكياً وجرح 21 آخرين إضافة إلى تدمير 4 دبابات و4 مدرعات عسكرية.

وقالت القيادة العامة في بيان تلقت وكالة أنباء قدس برس نسخة منه الجمعة 6-6-2003: إن فدائياً من الجيش، وفتاة من كتائب الفاروق الجناح العسكري لـ"الحركة الإسلامية في العراق" ألقيا 4 قنابل يدوية ثم فجرا نفسيهما، في تجمع للقوات الأمريكية أمام جامعة الأنبار (غرب بغداد).

وأشار البيان إلى أن العملية أسفرت عن مقتل 6 أمريكيين وجرح 7 آخرين، إضافة إلى تدمير دبابتين وعربتين عسكريتين.  كما ذكرت القيادة العامة أن مقاوميها نفذوا الخميس هجومين استهدفا دورية أمريكية ومركزاً لسكن قوات الاحتلال في مدينة الفلوجة، وهو ما أدى إلى مقتل 8 جنود أمريكيين وجرح 12 آخرين.  كما أكدت القيادة العامة أن مقاوميها أطلقوا 3 قذائف صاروخية على دورية أمريكية في بغداد، وهو ما أدى إلى قتل أمريكيين وجرح اثنين آخرين، إضافة إلى إعطاب عربتين عسكريتين.

وفي تصعيد آخر لأعمال المقاومة العراقية تعرضت مصفحة أمريكية بحي النزال، وسط مدينة الفلوجة، لهجوم في ساعة مبكرة من صباح الجمعة 6-6-2003 دون وقوع خسائر، حسبما أفاد شهود عيان لوكالة الأنباء الفرنسية. وقال عبد الله قادر -30 عاماً- أحد سكان حي النزال: إن رجلاً اختبأ خلف عمارة من طابقين في حي النزال وقام بإطلاق قذيفة آر بي جي على مصفحة أمريكية كانت تقف بالقرب من قائمقامية قضاء الفلوجة. وأوضح قادر أن القذيفة لم تسفر عن وقوع إصابات لأن الجنود الأمريكيين كانوا يجلسون على الرصيف خارج المصفحة. وأشار قادر إلى أنه في أعقاب الهجوم حضر أكثر من 50 جندياً أمريكياً إلى الحي ترافقهم مروحية، ودعوا السكان إلى الخروج من العمارة التي وقع منها الهجوم ثم قاموا بتفتيشها.

وفي تطور آخر أعلن بيان للقيادة الأمريكية المركزية أن القوات الأمريكية اعتقلت في مدينة الفلوجة ضابطا عراقياً سابقاً عضواً بحزب البعث. وقال البيان: إن الضابط المعتقل قام في 26-5-2003 بمهاجمة موقع أمريكي، لكن البيان لم يوضح ما إذا كان المقصود هو الهجوم الذي وقع في بغداد وأسفر عن مقتل جندي أمريكي وجرح ثلاثة آخرين.

"القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير" تتبنى عملية تفجير أنبوب النفط في مكحول.

لندن أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير العراقية أن معارك ضارية بين قواتها والقوات الأميركية مستمرة في قطاعات بغداد والنهروان والموصل وتكريت والديوانية والعمارة والرمادي.

وقال بيان وزع على الصحف ووكالات الأنباء إن القوات الأميركية خسرت خلال الأيام الثلاثة الماضية 39 قتيلاً و71 جريحاً كما تم إسقاط 3 مروحيات أباتشي وطائرة مقاتلة اف16 وتدمير أربع دبابات ومدرعتين وناقلتي أشخاص و5 سيارات عسكرية. كما تم خطف جنديين أميركيين.

وأشار البيان إلى أن القوات الأميركية قتلت خلال العمليات 123 عراقياً منهم 21طفلاً و37 امرأة و32 من كبار السن من الرجال والبقية من الشباب في عمر المدارس. كما تم اعتقال 1950 عراقياً من الرجال والنساء. واتهم  القوات الأميركية بإعدام 71 معتقلاً عراقياً. وتبنى البيان عملية تفجير أنبوب النفط العراقي قائلاً إن الهدف هو "منع أية جهة من الاستفادة من خيرات العراق ما بقي الاحتلال."

كما أصدرت المقاومة العراقية تحذيراً لكافة الرعايا الأجانب بمغادرة العراق محذرة إياهم من العواقب.  وقال البيان إن الموعد النهائي لمغادرة الأجانب هو 17 حزيران/يونيو وإن قوات المقاومة العراقية ستهاجم أولئك الرعايا، خصوصاً القوات الدنماركية والبولندية.

***

الملحق (12)

المقاومة العراقية تتبنى قتل 8 أمريكيين وجرح 10 آخرين

12 حزيران 2003م: قالت "القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير" العراقية إن مجموعات مقاومة تابعة لها تمكنت من قتل وجرح عدد من الأمريكيين خلال ست وثلاثين ساعة الماضية، في مناطق مختلفة من العراق.

وقال بيان صادر عن"القيادة العامة" أرسلت نسخة منه إلى وكالة "قدس برس" إنها تمكنت خلال الـ36 ساعة الماضية من قتل ثلاثة من أفراد القوات الأمريكية في منطقة الديوانية، وجرح ثلاثة آخرين في عملية نفذها رجال الجيش ومجاميع الحسين.

وأضاف البيان أنه تم قتل أربعة من أفراد قوات الاحتلال الأمريكية وجرح خمسة في بغداد، في عمليتين نفذهما عضوان من "فدائيي العراق" و"كتائب الفاروق" و"مجموعة التحرير"، والأخيرة تتبع الحزب الناصري العراقي.

وقال إنه تم قتل أحد أفراد القوات الأمريكية في مدينة بعقوبة، وفي البصرة جرح جنديان من القوات البريطانية، وأفادت القيادة العامة أن الاعتقالات، التي يشنها جنود القوات الأمريكية والبريطانية الغازية "لن تثني الشعب العراقي وقيادة المقاومة عن الاستمرار في إنزال أكبر الخسائر بهم"، مذكرة بالموعد النهائي الذي حددته للأجانب المتعاملين مع القوات الأمريكية والبريطانية للخروج من أرض العراق. ()

***

الملحق (13)

القيادة العامة العراقية تتبنى إسقاط طائرة نقل عسكرية أمريكية على متنها 80 جندياً في مطار الموصل

14/6/2003م: قال بيان صادر عن "القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير" العراقية إن وحدات تابعة لها تمكنت من إسقاط طائرة نقل عسكرية أمريكية وقتلت كل من كان على متنها. وقال البيان الذي أرسلت نسخة منه إلى وكالة "قدس برس" إن مجموعة من "فدائيي العراق" تمكنوا من إسقاط طائرة عسكرية أمريكية، وعلى متنها أكثر من (80 جندياً) من القوات الأمريكية قبل دقائق من هبوطها في مطار الموصل، في تمام الساعة السادسة و12 دقيقة (من فجر اليوم السبت) حسب توقيت العراق". وأضاف البيان يقول "إن جثث المجرمين تناثرت محترقة أخزاها الله"، وفق تعبيره. ()

14/6/2003 أعلنت المقاومة العراقية أنها شرعت في خوض حرب عصابات مع القوات الأمريكية التي تحتل أراضي العراق منذ التاسع من نيسان (أبريل) الماضي.

وقالت  القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير  في أحدث بيان لها، تلقته (قدس برس) أن تسعة وعشرين      جنديا أمريكياً قتلوا في مواجهات وكمائن وحرب عصابات ما زالت متواصلة في مناطق  بعقوبة وبلد والموصل وتكريت وراوى وحديثة والفلوجة وبغداد والديوانية والسماوة   و النهروان، وأسفرت المواجهات عن جرح ما يزيد عن 55 جنديــاً أمريكياً بينهم ضابط يعمل قائد لواء.

وأعلن البيان أن "معارك حقيقية وشديدة تدور بعد أن تبنت المقاومة أسلوب الهجمات الخاطفة على مجاميع العدو الصغيرة"، وأدت ردات الفعل الأمريكية إلى مقتل 78 مدنيا عراقياً بينهم اثنا عشر طفلاً وسبع نساء.

وتبنى البيان الهجوم على باخرة، لم تحدد جنسيتها، كانت محملة بمعدات تموين للقوات الأمريكية في ميناء أم قصر، مما أسفر عن مقتل ثمانية على الأقل من طاقمها، وأعلن أن المقاومة ليست مسؤولة عن سلامة أي باخرة ترسو في الموانئ العراقية مهما كانت أسباب وصولها إلى تلك الموانئ.

***

الملحق (14)

18/6/2003م أعلنت المقاومة العراقية أن وحداتها نجحت في الساعات الست والتسعين الأخيرة في قتل واحد وأربعين جندياً أمريكياً وبريطانياً، وجرح ثمانية وخمسين آخرين في عمليات متفرقة وقعت في عدة مدن عراقية خاضعة للاحتلال، إضافة إلى تدمير ثماني دبابات وخمس مدرعات، وأربع عجلات مختلفة الحجم. ورحبت "القيادة العامة للقوات المسلحة والمقاومة والتحرير" بظهور منظمات مقاومة جديدة، في إشارة إلى سرايا الخليل وسرايا المقاومة العراقية، اللتين أعلن عنهما مؤخراً، ودعا البيان تلك المنظمات إلى "الحديث عن التحرير (للعراق) وليس عن أي شيء آخر"، في إشارة إلى بعض العبارات التي تضمنت هجوماً قاسياً على الرئيس العراقي صدام حسين، وتحميله مسؤولية ما حلّ بالعراق. وهاجم البيان، الذي أرسل لـ"قدس برس"، دول الخليج العربية، وقال "سيتم التعامل مع رعاياها جميعاً على أساس أنهم عون للاحتلال، وسيتم ضرب كل من يحمل جنسيتهم بما في ذلك البواخر والسيارات والطائرات". كما انتقد بشدة الأردن، واتهمه بالتعاون مع سلطة الاحتلال الأمريكية برئاسة بول بريمر، وقال البيان إنه"سيتم ضرب أي ممثلية أردنية في العراق"، بما في ذلك الشركات التي تقوم بالتعاون مع السلطات الأمريكية، وأعلن أن العمليات الأخيرة استهدفت ضرب شاحنات سعودية وكويتية كانت تقدم التموين وتقوم بنقل العتاد للقوات الأمريكية والبريطانية.

***

حسن خليل غريب

لبــنان في أيلول / سبتمبر 2003م

شبكة البصرة

الجمعة 25 ربيع الاول 1425 / 14 آيار 2004