الهيئة العسكرية مجاهدي جيش أنصار السنة

معارك الحقلانية غرب بغداد

شبكة البصرة

أيام عصيبة مرت على إخوانكم المجاهدين في الحقلانية قرب مدينة حديثة حيث دارت اشتبكات عنيفة في الأسبوع الماضي بين القوات الأمريكية الصليبة وإخوانكم المجاهدين هناك وهذه هي تفاصيل عمليات مجاهدي جيش أنصار السنة هناك.

في يوم الأثنين 12/2/2005 حاصرت القوات الأمريكية منطقة الحقلانية تمهيداً لدخولها، وقد استعد المجاهدين الأبطال فزرعوا العبوات وانتشروا هناك، وبالفعل في نفس اليوم تحركت القوات الصليبية لدخول هذه المدينة، فدخلت من منطقة حي الرفاق وقام المجاهدين الأبطال بتفجير أول عبوة على ناقلة جنود أمريكية كان على متنها أكثر من عشرة جنود صليبين وبفضل الله تم تدميرها بمن فيها فكانت هذه أول صفعة تتلقاها القوات الصليبية، بعدها تم تفجير عبوة ثانية على على عجلة من نوع جيب همر مما أدى الى تدميرها تدميراً كاملاً ومقتل من فيها،

لكن برغم هذا واصلت القوات الأمريكية تقدمها باتجاه المدينة، فخرج لهم المجاهدين الأبطال ودارت اشتبكات عنيفة استخدم المجاهدين فيها الأسلحة الرشاشة وقاذفات Rbg وتمكنوا من حرق عجلتين من نوع جيب همر من واعطاب مدرعة، وحينما رأت القوات الصليبية شراسة المجاهدين اضطرت للإنسحاب بعد أن قتل منها أكثر من عشرين صليبي ومثلهم من الجرحى.

وفي اليوم التالي ارسلت القوات الصليبية بتعزيزات وبدأ يعلنون في مكبرات الصوت ويطلبون من أهالي المدينة تسليم المجاهدين والإ سيدخلوها، وبالفعل وصلت تعزيزات كبيرة للقوات الصليبية وحاصروا المدينة من كل منافذها وتهيء جند الرحمن مرة اخرى للمعركة مرة أخرى وكان مجاهدوا جيش أنصار السنة منتشرين في أكبر منافذ المدينة وهو الجسر الذي يربط هذه المدينة بمدينة حديثة، وفي ليلة الأربعاء هجمت القوات الأمركية على هذه المدينة من كل منافذها، فدخلت القوات الجسر الذي تمكن المجاهدين فيه من محاصرة القوات الأمريكية من الأمام والخلف وانهالوا عليهم ضرباً بقاذفات Rbg واستطاعوا من تدمير مدرعة عن طريق تفجير عبوة ناسفة بعدها تم تدمير عجلة من نوع جيب همر بعدها تدمير ناقلة جنود بعدها تدمير جيب همر ثانية،

فبدأت الطائات بقصف كثيف جداً للمنطقة مما اضطر المجاهدين للإنسحاب بعدما لقنوا القوات الأمريكية درساً لن تنساه حيث أن خسائرهم في الأرواح فقط تجاوزت خمسة وثلاثين جندياً والله أعلم في عدد المصابين (نسأل الله عزوجل أن يهلكهم جميعاً)، في حين قتل أحد مجاهدينا (نسأل الله عزوجل أن يتقبله من الشهداء) وجرح آخر (نسأل الباري عزو جل أن يشفيه).

الهيئة العسكرية لجيش أنصار السنة 20/ محرم/1426

شبكة البصرة

 الاربعاء 21 محرم 1426 / 2 آذار 2005

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس