بمناسبة مرور عامين على إعتقال الدكتور الشيخ سطام الكعود  في 22/4/2003

نطالب بإطلاق سراحه وجميع الأسرى والمعتقليين العراقيين والعرب في سجون الإحتلال

شبكة البصرة 

تمر علينا الذكرى الثانية لإعتقال الدكتور الشيخ سطام الكعود أمين عام الجبهة الوطنية لمثقفي العراقي من قبل قوات الإحتلال الأمريكي في الثاني والعشرين من نيسان / أبريل 2003 ، والذي يعد أول معتقل سياسي في العراق بعد الإحتلال، بعد وشاية عصابة حزب المؤتمر الوطني الذي يقوده أحمد الجلبي.

 

إن الدكتور الشيخ سطام الكعود كغيره من أبناء العراق الأحرار تصدى للإحتلال منذ اليوم الأول له على أرض العراق الطاهرة حيث فرض عليه الواجب الوطني أن ينغمس في المهمة المقدسة دفاعاً عن عراقنا الحبيب. وقد كان من قاد أول تظاهرة في 13 نيسان / أبريل 2003 ضد الإحتلال طالبت برحيلهم عن أرض الوطن، ثم قاد تظاهرة أخرى إنطلقت إلى ساحة الفردوس في 15/4/2003، وقام بتأسيس الجبهة الوطنية لمثقفي العراق التي تعد أول تجمع سياسي تأسس بعد إحتلال بغداد والتي ضمت العديد من العراقيين الأحرار من سياسيين وطنيين وكتاب وصحفيين ومثقفين وكوادر دولة العراق الشرعية. ثم قاد تجمعات وتظاهرات شبه يومية للجبهة الوطنية لمثقفي العراق للتنديد بالإحتلال والمطالبة برحيله والدعوة لرفض كل إجراءاته، وكذلك دعوته لتوحيد الصف الوطني من أجل مواجهة المحتلين وأعوانهم بعد أن تم تدمير الدولة العراقية وتشتيت كوادرها وهياكلها الشرعية. كما وكان الدكتور الشيخ سطام الكعود أول من تصدى للإحتلال بعدم جواز إجراء أية تغييرات في الكيان الوطني العراقي للدولة العراقية. وقد أصدر أول جريدة رافضة للإحتلال هي جريدة الحوار، وظل يقود التجمعات والتظاهرات التي تندد بالإحتلال وتطالب برحيله فوراً ورفض كل الخونة والعملاء الذين جاءوا معه لتدمير وسرقة العراق ولحين يوم إعتقاله بتأريخ 22/4/2003 ومازال لحد الآن معتقلاً في سجونهم.

 

والشيخ سطام الكعود هو حفيد الشيخ حبيب الكعود الذي قاوم العثمانيين الذين قاموا بإعدامه في تلعفر في الموصل بسبب مقاومته لهم وحفيد الشيخ نجرس الكعود الذي قاد مقاومة شرسة ضد الإحتلال البريطاني والذي كان أمير أول إمارة في العراق بعد طرد الإنكليز منها، وهي إمارة عنة.

 

إن القانون الدولي ضمن حق الشعوب بمقاومة المحتل، وهذا يمنح أبناء العراق الحق بمقاومة الاحتلال، وأن ما يقومون به هو دفاع عن وطنهم ومصيرهم وأنفسهم، ولا يحق للقوات الغازية والمعتدية أن تقبض أو تحجز أو تخطف أي مواطن من شعب العراق، لأن الغزو والعدوان ليسا بشرعيين وأن المحتلين الغزاة هم المعتدون وهم من يمارسون الجريمة، جريمة الإحتلال. كما أن شعبنا العراقي هو المعتدى عليه حيث يخضع للإحتلال، وبذلك فإن ما قام به العراقيون المعتقلون هوعمل مشروع ودفاع عن النفس والعرض والوطن. وبهذا أيضاً فإن جميع عمليات الإعتقال تعد مخالفة للقانون العراقي، إذ لا توجد عقوبات في هذا القانون تنص على معاقبة المقاومين أو رافضي الإحتلال. كما أن إجراءات الإعتقال والإحتفاظ بالمعتقلين لمدد طويلة هي أيضا مخالفة للقانون العراقي ومبادئ حقوق الإنسان، وأن القانون الدولي يؤكد أن القانون الساري في البلد المحتل هو قانون ما قبل الإحتلال وليس أوامر المحتل.

 

لذا فنحن وبهذه المناسبة نطالب بإطلاق سراح الدكتور الشيخ سطام الكعود وبقية الإخوة في اللجنة العليا للقوى الوطنية الرافضة للاحتلال وهم الأستاذ عبد الجبار الكبيسي المعتقل منذ 20/8/2004 والشيخ مهدي الصميدعي الذي تم إعتقاله في شهر تشرين الاول / أبريل  2004 . كما نناشد المنظمة العربية لحقوق الإنسان وإتحاد المحامين العرب ومنظمة العفو الدولية وكافة المنظمات والهيئات الدولية المعنية بحماية القوانين والتشريعات الدولية وتلك المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان للتدخل والعمل على إطلاق سراح جميع المعتقلين العراقيين والعرب في سجون الإحتلال الأمريكي تحت ظروف تعسفية ومخالفة لكل المواثيق والأعراف الدولية. كما ندعو كافة القوى الوطنية العراقية وجميع أبناء شعبنا العراقي العظيم وكل الأحرار العرب لرفع أصواتهم عالياً للمطالبة بإطلاق السراح الفوري لجميع الأسرى والمعتقلين في سجون ومعتقلات الإحتلال.    

 

الموقعون

1.    الجبهة الوطنية لمثقفي العراق

2.    حركة الكفاح الشعبي في العراق

3.    جمعية الشعراء الشعبيين في العراق

4.    مركز دراسات الديمقراطية وحقوق الانسان في العراق

5.    مركز المحميات والبيئة في العراق

6.    منظمة حقوق الانسان والديمقراطية في العراق

7.    جمعية حماية المستهلك في العراق

8.    جمعية الاقتصاديين في العراق

9.    منظمة حماية الطفولة والامومة العراقية

10.   منظمة رعاية المعوقين العراقين

11.  نادي الطلبة الرياضي

12.  نادي الرمادي الرياضي

13.  الجبهة العشائرية العراقية

14.   جمعية القضاة الوطنيين العراقيين

15.  القبائل العراقية في الغرب والشمال وجنوب وشرق العراق

16.  هيئة علماء المسلمين

17. الهيئة العليا للفتوى والدعوة والارشاد السلفية في العراق

18. الهيئة العليا   لمشايخ الطرق الصوفية في العراق

19. مجلس الحوار الوطني العراقي

20. اللجنة العليا للقوى الوطنية الرافضة للاحتلال"وهج العراق"

21. حزب الاتحاد الوطني العراقي

22. الاتحاد الوطني لطلبة وشباب الانبار في العراق

23. موسسة التضامن الصحفية العراق

24. جريدة المستقلة في العراق

25. هيئة جريدة الحوار العراق

26. هيئة الاسناد والدفاع عن السجناء العراقيين

27. الكليات والمعاهد في جامعات الانبار والموصل وصلاح الدين وديالى

28. هيئة الوقف السني في العراق

29. جميع الرياضيين في مدينة الصدر وعلى رأسهم الكابتنان حبيب جعفر وعلاء كاظم

30. رابطة مشجعي نادي الطلبة الرياضي العراقي

31. رابطة مشجعي نادي الرمادي في العراق

32.  رابطة علماء الفلوجة والانبار

33. شيخ المدربين العراقيين عمو بابا

34. الكابتن عدنان حمد

35. عدد كبير من الرياضيين العراقيين منهم وليد خالد واكرم عمونوئيل وحيدر محمود

36. عدد كبير من الفنانين منهم جواد الشكري وقاسم الملاك وقاسم الجميلي وشذى سالم واسيا كمال ومحمد عبد الجبار فاروق الخطيب وصلاح ونجاح عبد الغفور وسعدون جابر صلاح كرم وغيرهم

37. مجموعة كبيرة من اساتذة الجامعات والمعاهد العراقية كالدكتور اسماعيل عبد طه والدكتور مخلف الدليمي والدكتور محمد البدري والدكتور ابراهيم الكبيسي والدكتور رعد المصلح والدكتورسربست كتاني والدكتور احمد الشماع والدكتورفخري القيسي والدكتورمجبل عيسى والدكتور صاحب الفتلاوي والدكتورعدنان قدوري والدكتور مصدق خسرو اسكندر والدكتور خالد خوشناو وغيرهم

شبكة البصرة

السبت 14 ربيع الاول 1426 / 23 نيسان 2005

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس