وضاح حسن عبد الامير عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي

كلب حراسه وقاتل مرتزق

شبكة البصرة

ابو علي البغدادي

كل شئ تغير في العراق بعد احتلاله من قبل الامريكان وبمساعدة احزاب كانت تدعي الثوريه ومعاداة امريكا لانها قمة الامبرياليه. واحزاب كانت تدعي الالتزام الديني وتعتبر امريكا الشيطان الاكبر مثل حزب الدعوه والمجلس الاعلى وكل من التزم المنهج الايراني او التزمته ايران خلال سنوات معاداتها للعراق.لذلك وجدنا من الغريب في المنهج الشيوعي الذي نعرفه ان تعمل قيادة الحزب الشيوعي باوامر امريكيه ويرشح سكرتير الحزب الشيوعي من قبل الاحزاب الرجعيه(كما كان يسميها الحزب بالامس) ضمن قائمة(الشيعه) وهذا هو موضع الاستغراب الاول لمن يعرف تاريخ الحزب الشيوعي ويعرف ان (فهد) كان يقول كنت وطنيا قبل ان اكون شيوعيا) فاين هذا من ذاك وهل باع الحزب الشيوعي حتى تاريخه من اجل ان يجلس حميد البياتي على الكرسي

اما من الغرائب الاخرى فان الدوله بالعراق يبدو انها كلها مزوره!! فهذا عضو مجلس الحكم عز الدين سليم يصبح الرئيس الدوري للمجلس ويوقع قرارات ويصدر اوامر باعتباره مثل رئيس الجمهوريه وبعد ان يقتل يتبين ان اسمه عبد الزهره عثمان محمد!! فهل مثل هذا الامر موجود في دوله بالعالم غير دولة امريكا في العراق !! وفي المجلس الوطني نسمع اسماء ابو زينب وابو بلال ولا احد يعرف الاسماء الصريح ربما لسبب واحد لانهم غير عراقيين لان الدوله اصبحت هكذا نائب الرئيس باكستاني ورئيس الوزراء خواله الانكليز وذاك ايراني وهذا برتكيشي ولا نعرف هل ان العراق سيبقى في جامة الدول العربيه ام سيكون ضمن فصيله اخرى سوف تجدها امريكا من حثالات رعاة البقر في العالم لينظم لهم العراق بدولة اللملوم!!!!!!!!!!!! ربما هذا او اتعس منه طالما ان حميد البياتي اصبح اية الله!!! نعود الى موضوعنا الذي هو (كلب حراسه وقاتل مرتزق!! حيث اعلنت الفضائيات منتصف الشهر الماضي عن مقتل عضو المجلس الوطني وعضو لجنة العلاقات الخارجيه فيه المدعو (سعدون يوسف) وبعد ذلك اوضح الحزب الشيوعي على موقعه ان المذكور هو عضو المكتب السياسي (وضاح حسن عبد الامير!! فهل توجد اكثر من هذه المهزله التي تجري في العراق !! ومن ذلك اليوم يطبل ويزمر الحزب الشيوعي لهذا (البطل) وتنعيه منظماته وتقام له مجالس الفاتحه في كل مكان الى في مدينته كربلاء ولا احد يعرف السبب ولكن الذين يعرفون هذا من ايام شبابه يعرفون السبب!! لان اقاربه لا يريدون ان يعرف احد انه من عشيرتهم كونه له ماضي غير مشرف ايام شبابه وقبل ان يغادر كربلاء الى احدى الدول الاشتراكيه . ولابد ان يعرف القارئ كيف اصبح هذا عضوا بالمكتب السياسي وهو بهذا العمر؟؟؟؟ ان المذكور عندما قدم الى كردستان كان نكره في الحزب واستخدم ككلب  حراسه على عضو المكتب السياسي ثابت حبيب العاني رحمه الله عندما احتجزته قيادة الحزب في مغاره باحد الجبال وقد تصرف بنذاله معه لذلك استحق تكريم قياده الحزب له واخذ يتقدم حزبيا بشكل سريع. وبعدها اصبح كمرتزق في القتل كلما قتل احد الرفاق الذي له خلافات مع قيادة الحزب يكرم بتقديمه درجه حزبيه!! فقد قتل شيوعي من البصره لا اذكر اسمه لكني اعرف ان زوجته هي اخت الشهيد صارم عبد الستار الذي استشهد في معركة بشتاشان على ايدي جماعة جلال الطلباني ومعه 60 رفيق اخر من ضمنهم الرفيق حامد الخطيب عضو المكتب العسكري ورفيقتان كانتا من بين الشهداء.وقتل عضو اللجنه المركزيه نجم عبد جابر. وسبب ذلك ان الرفيق المذكور كان يعمل في تنظيمات الداخل عندما كان مسؤولها الرفيق عمر علي الشيخ (ابو فاروق) عام 1990-1992 وفي وقتها ارسل وضاح الى الداخل كحمايه لابو فاروق الذي كانت معه زوجته الرفيقه بخشان  ومن خلال ذلك استطاع وضاح اقامة علاقه مع بخشان التي هي صغيرة العمر قياسا لزوجها وقد وصل الخبر الى الرفيق نجم واخبر ابو فاروق بذلك مما دفعه الى اعادة وضاح الى كردستان.وبسبب هذا الحادث حقد عليه واستطاع ان يقتله عندما ذهب الى كردستان

لحضور احد المؤتمرات--هذا جزء من سلوك (سعدون) وفي الحلقه الثانيه سوف نوضح كيف نشرت الاجهزه الامنيه صوره في جريدة العراق وهو يتجول في بغداد ولا احد يعرف لماذا لم تلق القبض عليه وما هي نتائج اللجنه التحقيقيه التي شكلتها قيادة الحزب للتحقيق بالموضوع ولماذا فصل بعدها ابو فاروق وبخشان من قيادة الحزب وتقدم سعدون بالمواقع الحزبيه واصبح عضوا في المكتب السياس الذي يقوده حميد البياتي وهل لزوجته وسن (ام اسيل) دور في ذلك بسبب .... مع سعدون عندما كان زوجها في بيروت يعمل مع عضو المكتب السياسي فخري كريم زنكنه؟؟؟؟؟ كل ذلك وغيره سوف ستكون موضوع الحلقه الثانيه يتبع .....

شبكة البصرة

الخميس 18 ذي القعدة 1425 / 30 كانون الاول 2004